منتديات الانوار
اهلا بك زائرنا العزيز

تشرفنا زيارتك

ويسعدنا ان تكون عضوا معنا او زائرا مستديما
منتديات الانوار
اهلا بك زائرنا العزيز

تشرفنا زيارتك

ويسعدنا ان تكون عضوا معنا او زائرا مستديما
منتديات الانوار
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات الانوار


 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

مطلوب فريق لاقسام المنتدى

حصرياً: مسابقة أنشط عضو والجوائز اعتمادات


 

  المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الإيمان
عضو ماسي
عضو ماسي
نور الإيمان

عدد المساهمات : 649
السٌّمعَة : 0
العمر : 53
الجنس : انثى

الأوسمة :
 المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء 1315461858593


 المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Empty
مُساهمةموضوع: المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء    المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Emptyالثلاثاء أكتوبر 27, 2015 4:41 pm

النيل عند قدماء المصريين وحكام وادي النيل "أبونا النيل" ومن الممارسات والطقوس المشهورة عادة تقديم "عروس النيل" قرباناً له حتى يفيض بنعمه ويعمر الأرض بالخصوبة والنماء وكأنما إلقاء العروس إلىه أو تقديمها له بمثابة الزواج، وعندما يتم هذا الزواج يكون الإخصاب للتربة التي تنبت خضرة ونضرة واستمرت هذه العادة حتى أوقفها سيدنا "عمر بن العاص" عندما كان والياً على مصر باعتبار أن النيل لا يفيض بتقديم القرابين له ولكنه من عند الله (1) ولكن ظلت عادة تقديس النيل مستمرة إلى الآن كقيمة ثقافية تظهر في أشكال أخرى كثيرة نتعرض إلىها من خلال هذا المقال.
في فترة حضارة الشهيناب (3500 – 6000 ق. م) و التي تعود إلى العصر الحجري الحديث في السودان حينما قام A.J. Arkell بدراسة للموقع في كتابه الشهيناب (2) لم يجد أي بقايا تشير إلى مقابر هذه الفترة واعتقد أن سكان المنطقة كانوا يلقون بموتاهم في النيل وذلك للاعتقاد السائد بان النيل هو واهب للحياة.
في مملكة كوش أيضاً تبينت قدسية النيل. فالنيل عند المرويين مجال قدسي ومعبود تعمره الأرواح القدسية. وتقدم له القرابين حتى أيام الفتح الإسلامي. لقد كان من عادة أهل السودان حقيقة في أقصى أنحائه الجنوبية أن ترمى قبائل الهمج في النهر بفتاة عذراء في زينة الزفاف. ولعل عادة كهذه كانت متبعه في بعض جهات الهمج من بلاد النوبة التي فتحها الإسلام في أول أمره، وقد يكون هذا أمراً ممكناً لأن التضحية البشرية كانت معروفة على أيام العهد المروى (3).
ففي الفترة النبتية والمروية أيضا ارتبطت قداسة النيل بتوفير الماء وفي هذا الصدد أشار عمر حاج الزاكي إلى ارتباط عبادة الإله آمون بمصادر المياه (4).
ويذهب الزاكي إلى أن المرويين ربطوا بين آمون وبين ما كانوا يرجونه من وفرة في المياه التي يحتاجوها في الزراعة والرعي عماد الحياة الاقتصادية في المملكة المروية (5) ويضيف الزاكي أن تهارقا قد صلى من اجل الفيضان للإله آمون (6).
ومهما يكن من أمر فان قداسة النيل في وادي النيل منذ الحضارات القديمة لم تأت من فراغ فقد كان القحط أو الجفاف واحداً من الأخطار التي ظلت تهدد الحياة وقد كانت الزراعة هي عماد الحياة، ويعتبر النيل واهب الحياة والخصوبة فالإنسان في هذه المجتمعات وجد حياته مرتبطة بالنيل واستمر هذا الارتباط وذلك لاستمرارية البناء الاَيكولوجي الذي لم يتغير كثيراً عما كان عليه منذ أول الحضارات السودانية وهى حضارة كرمه وارتباط الإنسان بالنيل هو الخلفية التي نشأت وازدهرت عليها أهم الأنماط الثقافية. وهذا يمكن فهمه على ضوء العلاقة القوية بين الإنسان السوداني والنيل والتي شكلت حضوراً طاغياً في الثقافة السودانية (7).
هنالك ملاحظة أخرى مرتبطة بهذا السياق هي أن كل المعابد والتي تعود إلى الفترات التاريخية المختلفة والحضارات المتعاقبة في السودان شيدت على شواطئ النيل خصوصاً في بلاد النوبة. فكل تلك الحضارات استخدمت الفخار كأواني مختلفة الاستخدامات والوظائف وقد ظهرت زخرفة مميزة من خلال مجموعة المفردات المختلفة المستخدمة في الزخرفة وهي استخدم الخطوط المموجة والتي تم استلهامها من موج النيل واصطلح عليها (wavy lines) وذلك لأن الاعتقاد السائد أنها تمثل الانسياب والجريان والعطاء للنيل الخالد (Cool .
العادات والتقاليد المرتبطة بالنيل:
من العادات والتقاليد طقوس دورة الحياة البشرية وترتبط بعملية العبور من مرحلة إلى مرحلة أخرى في حياة الإنسان وهذه المراحل كما هو معروف هي (الميلاد، الختان، الزواج والوفاة). ونسبة لهذا الارتباط فقد اشتهرت عادات وتقاليد دورة الحياة البشرية في الدراسات الانثربولوجية بمصطلح (طقوس العبور) (Rites of Passage )(9).
من الطقوس التي تمارس وارتبطت بدورة الحياة طقوس التطهر وهدفها تطهير الإنسان، فالنفساء (المرأة حديثة الولادة) مثلاً لا تستطيع ممارسة نشاطها العادي إلا بعد أن تتطهر ويكون في مقدورها بعد ذلك ممارسة نشاطاتها الدينية والاجتماعية ويتم التطهر عادة عبر طقوس وشعائر محددة وللماء دوراً مهم في عملية التطهر هذه حيث يتم به الغسل والاغتسال وفي العديد من المجتمعات ارتبطت هذه الشعائر بالنيل وبزيارة النيل ولازال النيل يزار لمنح البركة لكل من يزوره ويغتسل ويتطهر بمائه وذلك في مراحل دورة الحياة المختلفة من (ميلاد وختان وزواج) وفي الاعتقاد أنها تطهر النفس من كل درن وتزيل العوارض وعليه فإن ماء النيل يحمل إلى (النفساء) غير القادرة على الذهاب إلى النيل لتغتسل به وذلك لفك (الكبسة- وهى عبارة عن أزى يصيب النفساء أو من يختتن من الأولاد والبنات) ويمكن إزالتها بعمل طقوس بعينها ويعتبر الاغتسال بماء النيل في مقدمتها. والسودانيون يذهبون بالمرأة التي يموت عنها زوجها أيضاً إلى النيل بعد أن تتم فترة " العدة " لدفع الشر ولا يجوز أن يقابلها في طريقها النيل رجل وذلك لان الاعتقاد السائد أن هذا الرجل سوف يموت سريعاً ولذا فان مجموعة النسوة اللاتي يصحبن زوجة الميت يلوحون من بعيد إلى أي شيخ يعتقد أنه رجلاً لينجو بنفسه. ولترسيخ هذه العادة فإن الرجل لا يملك غير أن يهرب عدواً(10)
كذلك العريس لابد له من زيارة النيل وبرفقة عروسته وأهله وهم ينشدون :
عريسنا سار البحر ياعديلة
قطع جرايد النخل الليلة زينا
وذلك للاعتقاد السائد بان النيل واهب للخير والبركة ورغد العيش بالنسبة للعروسين.
النيل في الطب الشعبي:
يعتقد عامة الشعب السوداني في أن النيل ومياه النيل يمكن أن يساهما في علاج كثير من الأمراض النفسية وغيرها فمثلاً في ممارسات طقوس الزار والطمبرة فان المصابة بهذين المرضين فأنها في نهاية أي منهما تذهب إلى النيل لتطرد "الحر والشر". كذلك الأطفال المصابين بالحساسية "حمو النيل" فهؤلاء لابد من غسلهم بماء النيل حتى يتخلصوا من هذه الحرارة وكذلك في حالة الأطفال المصابين بالحصبة يتم مسح أجسامهم بطين البحر وأيضاً المصابين بمرض الكلي يشربون من ماء النيل ليتماثلوا للشفاء ذلك لأن الماء ينظف الكلي والترسبات وغيرها.
النيل في المعتقدات الدينية الشعبية:
علاقة النيل بالمعتقدات الدينية والشعبية ترد خلال بعض قصص كرامات الأولياء الصالحين الذين كثيراً ما تعكس قصصهم مدى قوتهم فوق الطبيعة والتي غالباً ما تكون مستمدة من النيل أو يتخذ فيها النيل كوسيلة تساعد الولي وتمنحه القوة لبلوغ ما ينشده. فمثلاً ورد في كتاب (الطبقات) " ترجمة مكي الدقلاشي والد الشيخ إسماعيل " أنه حين أراد أن يقطع النهر لزيارة شيخه لم يجد أي مركب لكي يقطع بها (فمشى هو وحيرانه في الماء حتى خرجوا منه) (11).
كذلك ور في كتاب الطبقات: (حسن ود بليل الركابي مسكنه في ضنقلة العفاط واخذ من حبيب نسى. وكان مجذوباً غرقاناً فإذا قامت عليه الحالة يغطس في البحر أياماً. وأصبح ماء البحر يوماً في ضنقلة دافياً. سأل عنه الشيخ عووضة, فقال: (ولد بليل قامت عليه الحالة فغطس في البحر فأصبح دافياً)(12).
وردت أيضاً بعض القصص التي تستخدم التمساح وهو من حيوانات النيل التي ترمز للعدوان وكوسيلة تستخدم في النزاع بين ولي صالح وآخر وهما أصحاب قدسية وصلاح. وهذه الرمزية معروفة في عالم الصوفية بأنها "الغارة" خصوصاً في ثقافة الفونج والتي وردت بها الكثير من القصص التي تستخدم موتيفة التمساح والنيل كرمز للعدوان ومن هذه القصص: "حكى أن الشيخ باسبار تزوج بإمرأة حمدية وطلقها ثم جاء ابن عم لها حمدي ليتزوجها وكان حواراً للشيخ عبد الرازق أبو قرون فنهاه عن ذلك. ولم ينته وقال لشيخة أنت تكافيه عني فقال له : لا تقرب البحر الناس بحرين. يقال أن ذلك الرجل لم يقرب البحر لسبع سنين حتى أن زوجة حملت وولدت. ورد بالقَِربْ لعقيقة ولدهٍ أول مادخل كراعه في البحر اختطفه تمساح فعضه حتى مات ثم رماه في ساحل البحر. وباسبار تحت السدرات صاح: شاله على ولدى)(13). وهذه القصة أيضا وردت في كتاب الطبقات في خصوص الأولياء والصالحين لمحمد النور بن ضيف الله.
المعتقدات حول مخلوقات النيل:
المحار والأصداف:
من مخلوقات النيل والتي استخدمت في زخرفة العمارة والمباني المحار والأصداف، فقد كشف التنقيب الحديث في كنائس النوبة القديمة الكثير منها في كنيسة الصحابة وفي كنيسة فرس الشهيرة (14) استمرت هذه الظاهرة واستخدمت في زخرفة المنازل لدى النوبة وكانت توضح أشكال مختلفة منها القباب والمثلثات والأعمدة وربما الصليب (15) كما تستخدم أيضا على كثير من الجرار الفخارية الكبيرة المستعملة لحفظ البقول والبلح وهى ترص رصاً حول الأشكال المرسومة كالطيور وخلافها وعلى هيئة دوائر ومربعات كبيرة (16).
الضفدعة:
من الحيوانات التي يعتقد حولها بأنها واهبة للحياة وذلك ربما لقدرتها على البيات الصيفي خصوصاً في فترة الجفاف والتي تجف خلالها الضفدعة إلى حين موسم الأمطار أو فصل الخريف لمدة تعاود نشاطها من جديد وربما لهذا السبب ارتبطت في أذهان الناس بأنها لها قدرة فوق الطبيعة. فتاريخياً هنالك تمثالاً من الحجر الرملي لضفدعة يعود إلى الحضارة المروية وهو من القطع المعروضة الآن بمتحف السودان القومي ضمن القطع الموجودة في العرض المفتوح بالمتحف وقد أحضرت هذه القطعة من منطقة البعصة شرق مدينة شندي وكانت لضفدعة رمز المعبودة المصرية "حكبت" وقد وجد التمثالان حول خزان قديم للماء " حفير " وربما كان الهدف من وضع تمثال هذه المصورة حول الحفير للاستعانة بها في الحصول على أمطار غزيرة (17)
بالتالي إحياء الأرض "الزرع والفرع " كذلك الضفدع " هفنو " هو رمز الأبدية في فترة الحضارة المروية.
السمك:
السمك حيوان مقدس وجد مرسوماً في جداريات المعابد "الفن القبطي" كما استخدم سمك حقيقي لوضعه على مداخل أبواب المنازل في مناطق النوبة في شمال السودان(18). والسمك يرد ذكره كثيراً في القصص الشعبي كمخلوقات لها. قوى خارقة فربما يعتقد حوله بأنه حامى من العين الشريرة، واستخدم السمك في الطقوس المرتبطة بالزواج لها طقوس "الجرتق" والجرتق يمارس كطقس ومعتقد لجلب الإخصاب ومنع العوارض في كل مراحل العبور في حياة الإنسان "ميلاد، ختان، زواج" كما أن هنالك معتقداً حول رؤية السمك في النوم والتي تفسر على أنها مال يأتي إلى صاحب الحلم.
التمساح:
تمساح النيل من الحيوانات التي أحيطت بهالة كثيفة من الغموض والسحر لذا يمثل رمزاً حيوياً قوياً ومنطقة انتشاره هي وادى النيل فقط ويتفرد بخصائص فردية مثل التناقض بين كونه وحشاً خشناً غداراً وكونه مصدراً للطيب "المسك" لذا اعتبر التمساح من القوى الخارقة للطبيعة فهو في الديانات المصرية القديمة يمثل الإله سبك وفي الأحاجي والقصص الشعبي يمثل دوماً القوى الخارقة للطبيعة والتمساح في ألعاب الأطفال هو "الدودو" أي الساحر فهم يتغنون (شليل وينو أكلو الدودو... شليل وين راح اكلو التمساح) (19).
ومسك التمساح وظفره يستعملان في صناعة العطور المحلية كما يظهر التمساح أيضاً من خلال الزخارف المعمارية في منطقة وادى حلفا والنوبة عموماً حيث استخدم كرمز لكف العين الشريرة ولحماية أهل الدار (20) حيث يتم رسمه عند مدخل المنزل وذلك لتخويف الداخل إلى المنزل، كذلك ربما نجد هذه التماسيح محنطة وموضوعة أعلى باب المنزل (21).
فرس النهر:
هو واحد من الأرواح النيليه التي اهتم بها سكان وادى النيل. فرسمها المصريون ضمن الالفائية الهيروغلوفية لتعني "ثقيل" وهى المعبود "توريس Thouris" وتصور دائماً واقفة على القدمين الخلفيتين وتنكي على عقدة سحرية ومن ألقابها "العظمي"، "تلك البيضاء" وهى رمز للإخصاب والزيادة وعون على الإنجاب تصنع تماثيلها كتعاويذ ويصنع من شكلها.. تماثيل زرقاء وخضراء مزججة خاصة على أيام الدولة المصرية الوسطي.
مخلوقات ذات القوى فوق الطبيعة:
الإنسان يعتقد بان هنالك عالماً آخر تحت ماء النيل وهو عالم مخلوقات ما وراء الطبيعة مثل الجان والذي يعتقد بان له ممالك تقطن في أعماق النيل وهنالك كثير من الروايات في القصص الشعبي السوداني تحكي عن الجان. والاعتقاد قوى في وجود حياة في داخل النيل ومن المخلوقات الموجودة في داخله حسب اعتقادهم "بنات الحور" وهن في شكل نصف آدمى من أعلى وينتهي بذيل سمك وعند زيارة النيل فان النسوة ينشدن:
يا لبحر الجاري الماك حفروك بي الطوارى
الفيك بنات الحور والحواري
خاتمة:
نخلص إلى أن النيل كان مقدساً حيث أصبح رمزاً للخصوبة والنماء وواهباً للحياة ومؤلهاً فكأنما النيل كائن حي يستجيب وذلك في فترات التاريخ القديمة المختلفة وهذا ليس قاصراً على النيل فحسب بل المخلوقات التي تعيش بداخله والتي قدست أيضاً من أجل أنها تعيش بداخله واستمر هذا التقديس إلى يومنا هذا كقيمة ثقافية تظهر على مستوى اللاشعور الجمعي مرتبطة بممارسة العادات والتقاليد والمعتقدات مما يؤكد استمرارية هذا التقديس في الثقافة السودانية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wahetaleslam.yoo7.com/
د علاءمرتضي
موسس المنتدي
د علاءمرتضي

عدد المساهمات : 17913
السٌّمعَة : 40
العمر : 54
الجنس : ذكر

الأوسمة :  المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء 11100010


 المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Empty
مُساهمةموضوع: رد: المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء    المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Emptyالأربعاء أكتوبر 28, 2015 8:36 am

موضوع رائع



وطرح ولا اروع



تسلم الايادى



فى انتظار المزيد



تحياتى




[
center]



 المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Images?q=tbn:ANd9GcStPC8UBUDMhcRz3wtGerWfUESbCSLHvLCGe4lJ6LntE5l4UASepg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alanwar10.ahlamontada.net
Mc Nabulsyy
عضو متقدم
عضو متقدم


عدد المساهمات : 240
السٌّمعَة : -1
الأوسمة :

 المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Empty
مُساهمةموضوع: رد: المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء    المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Emptyالأربعاء نوفمبر 02, 2016 10:40 pm

كل الشكر والإمتنان على روعهـ بوحـكـ ..
وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ ..
دائما متميز فى الانتقاء
سلمت يالغالى على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراب الامل
إشراف عام
إشراف عام
سراب الامل

عدد المساهمات : 755
السٌّمعَة : 1
الجنس : انثى

الأوسمة :

 المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Empty
مُساهمةموضوع: رد: المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء    المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Emptyالأربعاء أكتوبر 30, 2019 7:48 pm

طرح قيم جدا
و معلومات قيمة
شكرا جداااا
و جزاكم الله خيرا


 المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء 840869872
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marafe-aleman.forumegypt.net/
حميد العامري
Vip
Vip
حميد العامري

عدد المساهمات : 1436
السٌّمعَة : 4
الجنس : ذكر

الأوسمة :

 المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Empty
مُساهمةموضوع: رد: المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء    المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء Emptyالخميس أكتوبر 31, 2019 6:38 pm

موضوع مميز
وطرح قيم
معلومات رائعة
شكرا لك


 المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء 11001
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hameed.montadarabi.com/
 
المعنى الحقيقي لنهر النيل عند القدماء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الانوار :: تاريخ وشخصيات :: ذاكره التاريخ-
انتقل الى: